حوارات

مسندم في قلب عمان.. تاريخ ينبض بالحضارة

المسار-خاص| سومر العلي

تأتي مسندم كضيف شرف مميز في معرض مسقط الدولي للكتاب لهذا العام ضمن الأجندة المقدمة خلال الأيام المقررة له؛ فكان جناحهم مميزا في الديكور وإبداعيا في عرض المحتوى. بين الوثائق التاريخية والٱثار العريقة والادوات التاريخية والحاضر الجديد وزعت أقسم الجناح الذي ينظمه أبناء المحافظة أنفسهم فيقومون بالترويج والشرح لكل الزوار.

صحيفة المسار التقت بالمشرفين على جناح مسندم داخل معرض مسقط الدولي للكتاب حيث أجريتا لقاء مع رئيس اللجنة الإعلامية للجناح نجم الشحي الذي أكد أن هذا الظهور يشكل إضافة قوية على صعيد الترويج السياحي للمحافظة لما تملكه المحافظة من تنوع بيئي يتراوح بين الحياة البحرية او الحضرية او البدوية والاثار المتواجدة أيضا فيها.

يضيف الشحي في حديثه للمسار: هذا المحفل الدولي الذي تحتشد فيه مختلف وسائل الإعلام المحلية والدولية  بشكل ترويجا هاما واستثنائيا ويسلط الضوء بشكل كبير على محافظة مسندم فهي فرصة ليرى العالم ماتحتويه هذه المحافظة من مفردات وتفاصيل.

“في اليومين الافتاحيين للمعرض شهد الجناح إقبالا من مختلف ولايات السلطنة حيث قمنا بشرح الكثير عن معالم المحافظة فالكثيرون مثلا لم يكن لديهم معلومات عن كمزار واللغة الكمزارية السامية وهي لغة غير مكتوب”؛ يقول الشحي ايضا.

سعيد الظهور وهو حرفي متواجد في جناح مسندم كان لنا لقاء معه أيضا حيث شرح حول مايتم تقديمه من أدوات تاريخية كالجرز والخناجر والمزي والبيشك والمؤلفة من الخشب والحديد المستخرجين والمصنعين في المحافظة بشكل يدوي وكامل؛ حيث كانت سابقا وسائل الاسلحة المستخدمة للسكان وأصحبت في وقتنا الحالي  عبارة عن زي شعبي معروف فالصغير قبل الكبير يحرص على استخدام هذه الأدوات فهي موروث يتناقل بين الأجيال ولا يندثر وتوجد هذه الأدواو بشكل يومي في جناح محافظة مسندم بمعرض الكتاب.

 مكية الكمزاري وهي معلمة لغة عربية من خصب ومشرفة في جناح المحافظة تحدثت للمسار ايضا عن عمق الرؤية المرتبطة بمحافظة مسندم في الوثائق والجداريات والأثريات مع التنويه على دور الشباب في معرفة هذه التفاصيل واكمال المسيرة جيلا بعد جيل للحفاظ على التراث وتأكيد ارتباطه بسلطنة عمان منذ زمن بعيد بتواجد وثائق تعود لحوالي مئة عام في عهد سلطنة عمان وأخرى تعود لعهد حضارة عمان الممتدة عبر التاريخ ودواوين أدبية لشعراء وكتاب محافظة مسندم ولحات جدارية مرسومة بإبداع شباب المحافظة.

نوعان من الفعاليات في جناح مسندم يبدأ أحدها صباحا في ندوات تعليمية للطلاب والأخرى مسائية متخصصة للباحثين والأكاديميين المهتمين بكل ما يربط محافظة مسندم مع الإضاءة على اللهجات المحلية المحكية والموروث التاريخي فبلغ عدد الزوار يوميا حوالي ١٠٠٠ زائر يوميا مع التصاعد اليومي لهذا الرقم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock