استطلاعات

مواطنون لـ “المسار”: نُثمن جهود حكومتنا لمجابهة كورونا

المسار  |  روان الكلبانية

تتواصل الجهود التي تبذلها حكومة السلطنة ممثلة في الجهات المعنية بمتابعة وبحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة من انتشار فيروس كورونا (كوفيد -19)، حيث اتخذت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد -19) العديد من القرارات والإجراءات للتخفيف من التداعيات الناتجة عن جائحة فيروس كورونا داخل السلطنة؛ منها تعليق الدراسة والعمل في أغلب المؤسسات من أجل تطبيق قرار التباعد الاجتماعي للحد من تفشي الفيروس، والحد من زيادة أعداد المصابين داخل السلطنة.

بالإضافة إلى توفير مخزون احتياطي إضافي من السلع الغدائية الأساسية؛ وهو ما كان بمثابة رسالة اطمئنان للمواطنين أن لا حاجة للخوف من نقص المخزون الغذائي فأنتم بين ايدي أمينة تسعى للحفاظ على سلامتكم. في السطور التالية نتعرف على آراء بعض المواطنين الذين استطلعت صحيفة المسار آرائهم حول الجهود الحكومية المبذولة.

بداية أشاد رجل الأعمال والإعلامي علي بن صالح بن علي الكلباني من ولاية عبري بالجهود الحكومية المبذولة معتبرا أن الإشادات الدولية والمحلية العديدة بطريقة تعامل السلطنة في مجابهة جائحة كورونا والتي أثارت العالم بسرعتها وخطورتها ونجاح الجهود المبذولة في الحد من انتشار الفيروس في السلطنة، يعطي مؤشرًا واضحًا بأن قائدنا السلطان هيثم بن طارق -حفظه الله ورعاه- يتابع الموضوع شخصيًا ويعطي توجيهاته مباشرة  للمعنيين، وأن اللجنة العليا لمجابهة جائحة كورونا تسير بخطوات موفقة وتصاعدية لمحاصرة هذا الوباء العالمي.

وأضاف قائلاً: وقد تجاوب المجتمع العماني بشقيه الرسمي والشعبي مع هذه الإجراءات الاحترازية، وأكدوا جميعاً وبمشاركة كافة القطاعات بأن عمان نبض واحد. وهذا التفاعل يؤكد بأن السلطنة بقيادتها الحكيمة وحكومتها الرشيدة وشعبها الوفي في خندق وطني واحد يصنعون مستقبل أفضل لعمان وأهلها.

جهود كبيرة

من جانبها أعربت المهندسة بلقيس الشكيلية عن امتنانها للجهود التي تبذلها الحكومة من أجل مكافحة انتشار كورونا قائلة: لا يمكن تجاهل الجهود الحكومية الواضحة للعيان، فقد عملت الحكومة على كبح جائحة كورونا بكل ما أوتيت من إمكانيات، واضعة سلامة المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة على رأس أولوياتها منذ الإعلان عن تفشي الفيروس في الصين، والجهود تتواصل على جميع المستويات ومختلف المجالات من أجل الحد من انتشار الفيروس، وحقيقة هي جهود كبيرة مقدرة لكافة الجهات المعنية، ولا ننسى الدور الكبير الذي يقع على عاتقنا نحن المواطنين والمقيمين ويجب امتثال الجميع للتعليمات والأوامر الصادرة في هذا الشأن، فالجميع مطالب بالقيام بواجباته للمساهمة في الحد من انتشار الفيروس.. ونحن على يقين بأن هذه الأزمة ستنتهي مهما طالت مدتها وستعود الحياة إلى روتينها المعتاد وسوف يصبح فيروس كورونا من الماضي.

ويقول محمد الجهوري: الحكومة لها دور كبير وواضح للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، والجهود المبذولة في هذا الجانب ساهمت بكل تأكيد في الحد من انتشار الفيروس، ولا تزال جهود الحكومة مستمرة وبشكل يمنحنا الثقة في أننا وبتعاون الجميع سنعبر هذه الأوقات ونحن أقوى. وندعو الله العلي القدير أن يحفظ بلادنا عُمان وسلطاننا المفدى وجميع المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة وسائر بلاد المسلمين من كل شر وسوء.

من جانبه أشاد محمد المصلحي بالجهود التي تبذلها الحكومة قائلاً: ‏إن الحكومة تقوم بدور جبار لمنع تفشي فيروس، وعلينا كمواطنين مساندة الدور الحكومي عبر الالتزام بالقرارات والتعليمات الصادرة من اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد -19)، ونحن نحمد الله سبحانه وتعالى على أننا أفضل حالا من غيرنا، وبتعاون الجميع ستنتهي هذه الأزمة وتعود الحياة لطبيعتها، هي مسألة وقت فقط، ولكن علينا أخذ الأمر بجدية وبدون تهاون حتى نستطيع الحد من انتشار الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى