رأي المسار

يوليو الأغر..منقوش على شغاف القلوب

المسار    |     تفضُّل حضرة صاحب الجلالة السلطان #هيثم_بن_طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- ليشمل برعايته السامية حفل تخريج الدفعة الـ ٢٢٢ من ضباط أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية بالمملكة المتحدة، ومن بين خريجيها صاحب السمو السيد #ذي_يزن_بن_هيثم آل سعيد، لفتة كريمة، وبادرة أبوية حانية تؤكد حرص جلالته على مشاركة الخريجين سعادتهم بانتهاء البرنامج التدريبي، والإشادة بالمستوى الرفيع وبالمهارات التي اكتسبوها في فترة تدريبهم بالأكاديمية، وحثهم على تجديد العزم ومواصلة  بذل الجهود لتحقيق المزيد من الإنجازات في مختلف المجالات بما يخدم أوطانهم.

وعلاوة على ذلك؛ تحفل الرعاية السامية لجلالة السلطان المعظم لهذه المناسبة المهمة، بالعديد من الدلالات، فهي من ناحية تأكيد على تجذر عُرى الصداقة بين سلطنة عُمان والمملكة المتحدة، ودليل  على متانة علاقات التعاون التي تربط بينهما في جميع المجالات.

ومن الناحية الثانية، تأتي الدلالة الجوهرية للرعاية السامية للمناسبة  والمقترنة بالبعدين الزماني والمكاني، أي توقيت  المناسبة ومكانها، وكلاهما يرتبط بهما الشعب العماني ارتباطاً وجدانيًا عميقًا .

الزمان؛ 23 يوليو هذا التاريخ الأغر من عمر الزمان، والمنقوش بأحرف من نور على شغاف القلوب ، والمسطر بوهج الحب الخالص لباني نهضة عمان الحديثة  المغفور له بإذن الله تعالى السلطان #قابوس_بن_سعيد بن تيمور – طيب الله ثراه – ، هذه النهضة المباركة المجيدة في ماضيها ، والمتجددة والزاهرة في حاضرها بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- ، والواعدة في مستقبلها بإذن الله تعالى.

والدلالة المكانية؛ تتمثل في أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية، هذه ‏ الكلية العسكرية البريطانية العريقة، والتي تعد مركز تميز قيادي مرموق، وقد تلقى التدريب فيها عدد من قادة الدول البارزين، وفي مقدمتهم “أعز الرجال وأنقاهم “الذي تشرفت ساندهيرست بتخرجه منها .

واليوم يتخرج صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد، من ذات الصرح ، لتسخير ما اكتسبه من معارف ، وما استزاده من علوم ومهارات لخدمة عُماننا الغالية ، تحت  ظل القيادة  الرشيدة لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- ، قائد نهضتها المتجددة ، وربان سفينتها نحو مرافئ  المجد والسؤدد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى