اقتصاد

مدينة سمائل الصناعية توطن مشاريع بـ 4.6 مليون ريال خلال الربع الأول من 2022

المسار   |    استقبلت مدينة سمائل الصناعية، التابعة للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن”، (11) طلباً للاستثمار خلال الربع الأول من العام 2022، قامت بتوطين (8) مشاريع منها بإجمالي حجم استثمار يصل إلى (4,6) مليون ريال عماني وبمساحة إجمالية تتجاوز الـ (230) ألف متر مربع، وتتنوع مجالات الإنتاج في هذه المشاريع بين الصناعات الحديدية، صنع وتركيب المنتجات المعدنية، وإنتاج الحليب ومشتقاته. وتواصل “مدائن” تنفيذ مجموعة من المشاريع الحيوية في مدينة سمائل الصناعية، ومن أبرزها  مشروع مبنى اللياقة الصحية الذي تبلغ نسبة الإنجاز فيه 60% ومن المتوقع الانتهاء منه في شهر 7 من هذا العام 2022، وكذلك مشروع العيادة الطبية، وهي عيادة طبية بها مجموعة من الاختصاصات الطبية، مثل فحوصات عامة، توفير خدمة الإسعافات الأولية، طب عام وغيرها من الاختصاصات التي تخدم العاملين في المدينة الصناعية والمقيمين في الأحياء القريبة منها، بالإضافة إلى مواصلة تنفيذ مشروع الأعمال التكميلية للمدينة الصناعية، والمتضمن ازدواجية الشارع المؤدي إلى المدينة وربطها بالخط السريع، حيث تبلغ  نسبة الإنجاز في هذا المشروع 70%، ومن المتوقع تسليمه الشهر القادم، وكذلك ربط خزان الصرف الصحي للمرحلة الثانية بالمرحلة الأولى، والذي وصلت نسبة الإنجاز فيه إلى 40%، ومن المتوقع تسليمه في شهر يونيو القادم.

وكانت مدينة سمائل الصناعية خلال العام 2021 قد استقبلت 27 طلبا للاستثمار تنوعت بين استثمارات صناعية وخدمية وتجارية تم توطين 19 طلبا منها، ومن المتوقع أن تساهم هذه الاستثمارات في توفير 300 فرصة عمل جديدة، حيث تسعى المدينة الصناعية بالتعاون مع الجهات المختصة لزيادة فرص العمل للكادر الوطني الذي يشكل نسبة 26% في 72 مصنعا بمختلف القطاعات الصناعية، في حين  ارتفع حجم الاستثمارات الفعلية بالمدينة الصناعية في عام 2021 من 85 مليون ريال إلى 115 مليون ريال عماني، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 120 مليون ريال عماني بعد اكتمال المشاريع الجديدة هذا العام، كما توجد خطط في المرحلة الحالية للمشاريع القائمة للتوسع وإضافة خطوط إنتاج جديدة، حيث يشكل المستثمرون العمانيون نسبة 75% من الاستثمارات، أما المساحة الإجمالية الحالية لمدينة سمائل الصناعية فتبلغ 7.8 مليون متر مربع، وتبلغ مساحة الأرض القابلة للتأجير قرابة 5.6 مليون متر مربع، تم تأجير قرابة 2.1 مليون متر مربع منها، بينما بلغت المساحة الشاغرة القابلة للتأجير قرابة 3.4 مليون متر مربع، وتعد الصناعات البلاستيكية والكيماوية من أكثر القطاعات نموا في المدينة الصناعية بنسبة إشغال تصل إلى 95% ، وتليها صناعة الرخام والتي تشكل نسبة إشغال تصل إلى 90%، كما تم تخصيص موقع لقطاع صناعة التقنية العالية لما تمثله من أهمية في تطوير الاقتصاد المحلي وصناعة المواد الغذائية وذلك لمواكبة الأمن الغذائي لسلطنة عمان.

المصدر
المسار - خاص

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: