محليات

مزاينة للحيران في ولاية ينقل

المسار    |     عبدالله البادي

بعد أن استطاعت أن تسجل حضورًا ملفتًا وتنظيمًا مشرفًا على مستوى الإعداد والتنظيم والاستضافة في استحقاقات سابقة، ولاية ينقل على موعد قريب مع استحقاق جديد تسعى من خلاله أن تثبت حضورها وجدارتها وتمركزها على خارطة منافسات الهجن العربية الأصيلة.

يأتي ذلك بعد إعلان لجنة سباقات الهجن بالولاية، في وقتٍ سابق، عن عزمها إقامة مهرجان للمزاينة مخصصًا لسن الحيران وذلك خلال الفترة من السادس وحتى السابع من شهر مايو المقبل ، تحتضنه الولاية على مدار يومين ، تزخر به المنافسات والفعاليات المصاحبة ، دعمًا وتشجيعًا لهذا الموروث الأصيل.

ومن المأمول أن تتجه أنظار ملاك الإبل خلال إجازة عيد الفطر السعيد إلى هذه الولاية العريقة ، حيث الحدث المناسب في الوقت المناسب ، فالمربي صاحب الفردية النادرة ، يعد العدة لخوض المنافسات التي ستكون على مستوى عالٍ  من الندية والندرة والتميز ، نظرًا لحضور المنافسين من الأشقاء بدول مجلس التعاون الخليجي ، وكذلك عيون أصحاب المؤسسات والعزب المعروفة في مجال المزاينات سيكون لهم حضوراً ملفتًا وبلا شك إن رتم الصفقات وانتقال الملكيات سيشهد حماسًا منقطع النظير ، ومؤشر السماسرة سيضيئ باللون الأخضر، في صعود حاد معلن بداية صفقات الموسم الصيفية ، وسوف تتمازج تهاني ناموس الفوز وناموس البيع بإذن الله تعالى.

كذلك سيصاحب المهرجان فعاليات ومناشط تنعكس فوائدها على الفرد والمجتمع، بالإضافة الى الحضور الإعلامي المتميز الذي سينقل لنا الحدث عبر عدسات المصورين وابداعات المعلقين ومادة سنابية دسمة لرواد التواصل الاجتماعي؛ إذ ترحب اللجنة المنظمة بجميع القنوات والحسابات المعروفة في مجال الهجن لتغطية الحدث المرتقب.

ومنذ إعلان اللجنة عن موعد وتاريخ المهرجان، تم تشكيل اللجان المنظمة والمشرفة على الاعداد والتنفيذ، التي صرحت بأن المهرجان تحت مظلة الإتحاد العماني لسباقات الهجن، وفق اللوائح والضوابط والقوانين التي يشرّعها الإتحاد العماني والمعمول بها في كافة ميادين السلطنة والمتعارف عليها خليجيًا.

وفي الختام نتمنى التوفيق لجميع المشاركين وللجنة المنظمة لهذا المهرجان الاستثنائي وأن تتكلل جهودهم بالتوفيق والنجاح، كما أود أن أختم مقالي بالشكر العاطر والثناء الوافر لكل من قدم وسيقدم الدعم المادي والمعنوي لمثل هذه المهرجانات التي بلا شك تعود بالخير الوفير لشريحة مهمة من شرائح المجتمع، فشكراً لكل من ساهم بالعطاء وفي ينقل يطيب لنا اللقاء.

مزاينة للحيران في ولاية ينقل

المصدر
المسار - ينقل

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: