محليات

27 ألف زائر لموسم اللبان بمحافظة ظفار

المسار |  بلغ زوار فعاليات موسم اللبان الذي نظمته وزارة التراث والسياحة بمحافظة ظفار في مواقع أرض اللبان بمُتنزّهي “البليد” و”سمهرم” الأثريين، ومحمية وادي دوكة الطبيعية، حوالي 27 ألف زائر من مختلف الأعمار والجنسيات.

فيما بلغ عدد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المشاركة 40 مؤسسة شملت الشركات التخصصية والمشاريع الريادية في مجال العمالة في مجال إنتاج مشتقات اللبان العُماني ، ووصل عدد المدارس المشاركة في مسابقة الرسم ” قوافل اللبان تاريخ وحضارة ” إلى 34 مدرسة وقد شارك في التصويت للمسابقة أكثر من 15 ألف مصوِّت.

وقال خالد بن عبدالله العبري مدير عام التراث والسياحة بمحافظة ظفار: إن موسم اللبان في نسخته الثانية الذي استمرت فعالياته مدة ٨ أيام جاء في حلّة جديدة وأكثر تطوراً وقد تحققت كافة الأهداف التي وُضعت له مثل: التعريف بالمواقع التراثية المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي باليونسكو، إلى جانب تنظيم المسابقات التي شهدت إقبالاً كبيراً وتفاعلاً على مدى فترة الموسم.

وأوضح العبري أن موسم اللبان يشهد كل عام حضوراً كبيراً من الزوار لكافة المواقع التي تقام فيها الفعاليات.

يذكر أن فعاليات موسم اللبان تضمّنت زراعة 500 شجرة لبان في محمية وادي دوكة الطبيعية بولاية ثمريت؛ احتفاء بإدراج مواقع أرض اللبان ضمن قائمة لجنة التراث العالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”. إضافة إلى عروض مسرحية تُجسّد مدى ارتباط شجرة اللبان بالحضارة العُمانية والتبادل الثقافي والتجاري مع مختلف حضارات العالم قديمًا.

المصدر
المسار - العمانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى