شركات

ضمن برنامجها للمسؤولية الاجتماعية في شهر رمضان

Ooredoo تطلق حملة توعوية لتعزيز ثقافة سلامة وحماية الأطفال

المسار     |  مواصلةً التزامها بتعزيز صحة وسلامة المجتمع وبالأخص في العالم الرقمي وضمن برنامجها للمسؤولية الاجتماعية، أطلقت Ooredoo حملتها التوعوية الرمضانية لتعزيز ثقافة حماية الأطفال. ففي ظل التحديات التي فرضتها الجائحة وإجراءات التباعد الاجتماعي، أصبح الجميع بما فيهم الأطفال يقضون فترات أطول في استخدام الإنترنت، ولهذا من الضروي ضمان استخدامه بأمان ومسؤولية. وطوال الشهر الفضيل، ستقوم الشركة عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بتسليط الضوء على عددٍ من القضايا المهمة التي تشغل المجتمع بما في ذلك هجمات الاحتيال الإلكتروني والمحتوى غير الملائم للأطفال، إضافة إلى تشجيع الأفراد على حماية خصوصية معلوماتهم بالأخص فئة الأطفال. وتسعى Ooredoo عبر هذه الخطوة إلى جعل الإنترنت بيئة أكثر أماناً وإلهاما للجميع.

وضمن جهودها التي تهدف إلى مساعدة عملائها في الحفاظ على سلامة أطفالهم، أطلقت Ooredoo مؤخراً تطبيق  :  Safe & Sound، الذي يقدم خدمات تحديد وتتبع مواقع أطفالهم في الوقت الحقيقي، إضافة إلى الكثير من أدوات التحكم التي تمنحهم راحة البال في مختلف الأوقات. كما، ويضم التطبيق قائمة من المزايا الرائعة، بما في ذلك مركز التحكم العائلي وتحديد المواقع العائلية وتوفير سجل تفصيلي بموقع الطفل مع خاصية التتبع في الوقت الحقيقي وعرض مسار التنقل الخاص بمواقع الجهاز على الخريطة وإرسال تنبيهات في حالة وجود ما يبعث على القلق. فبجانب ميزة تنبيهات الحدود الجغرافية وتحديد مناطق الأمان، يقوم التطبيق بإرسال إخطارات فورية على الهواتف والساعات الذكية في حال الخروج عن مناطق الأمان، والتحكم في مدة استخدام الهاتف والتحكم في تثبيت التطبيقات الجديدة، فضلاً عن حظر مواقع الإنترنت غير الملائمة.

وقال رائد بن محمد بن داؤود، مدير عام الاتصالات التسويقية والشؤون التجارية في Ooredoo: ” يأتي الشهر الفضيل كل عام ليذكرنا بأهمية تطوير مهاراتنا وتعزيز الروابط المجتمعية وتزداد فيه الفترات الزمنية التي نقضيها على الإنترنت خاصة في ظل جائحة كوفيد 19. ولذا نثق أن هذا الشهر هو الوقت الأنسب لتسليط الضوء على هذه القضية المهمة للغاية خاصة بعد أن أصبحت سلامة المعلومات والمحتوى المعروض على الإنترنت أحد الأمور التي تزعج الجميع وتجعلهم يبحثون عن السُبل الممكنة لحماية معلوماتهم وأطفالهم. ومن خلال الاستثمار في أحدث تقنيات الأمان والحماية إضافة إلى زيادة مستوى وعي المجتمع، نهدف إلى معالجة هذه المشكلة وتزويد الآباء بحلول سهلة وفعالة من شأنها مساعدتهم في حماية عائلاتهم من مختلف الفئات العمرية أثناء استخدامهم للإنترنت”.

جديرٌ بالذكر أن Ooredoo تحرص بشكل مستمر على إيجاد طرق جديدة ومبتكرة لضمان استمتاع عملائها بالإنترنت ومنحهم تجربة رقمية مميزة وآمنة في شهر رمضان وطوال العام. ويمكن مشاهدة الفيديو التوعوي حول كيفية المساهمة في جعل الإنترنت أكثر سلامة وأماناً للجميع من خلال الضغط على الرابط التالي.

ويمكن مشاهدة الفيديو التوعوي حول كيفية المساهمة في جعل الإنترنت أكثر سلامة وأماناً للجميع من خلال الضغط على الرابط:

https://youtu.be/wH2ol7aY0zs  .

المصدر
المسار

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: