شركات

Ooredoo تواصل حملتها للتوعية بضرورة حماية “المعلومات الشخصية”

المسار    |    تواصل Ooredoo حملتها الرمضانية على وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز حياة الأفراد الرقمية وتذكيرهم بأخذ الحيطة والحذر عند نشر المعلومات ومشاركتها والتأكد من مصداقيتها. وتسعى الشركة عبر حملتها على وسائل التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على ظاهرة الاحتيال الإلكتروني وهي عبارة عن هجمات سيبرانية الغرض منها سرقة المعلومات الشخصية والبنكية عبر الهاتف أو الرسائل النصية. وتحرص شركة الاتصالات من خلال هذه الخطوة إلى حماية آلاف الأشخاص من الوقوع في شباك المحتالين والتعرض لسرقة بياناتهم وأموالهم، فضلاً عن توخي الحذر عند مشاركة معلوماتهم مع الأخرين.

وقال رائد بن محمد بن داؤود، مدير عام الاتصالات التسويقية والشؤون التجارية في Ooredoo: “مع تزايد تبادل المعلومات على شبكة الإنترنت، أصبح من الضروري أن نتوخى الحذر من مصداقيتها وموثوقيتها عند مشاركتها مع الأخرين. كما، ويقع على عاتقنا حماية خصوصية معلوماتنا الشخصية من خطر أنشطة الاحتيال الإلكتروني. وعلى الرغم من أن فوائد الإنترنت تفوق مخاطره إلا أننا في Ooredoo سنواصل تعزيز جهودنا لتوعية عملائنا حول مخاطره وكيفية تجنبها، بجانب ضمان استمتاعهم بالإنترنت”.

هذا، وتوصل Ooredoo جهودها لتوعية عملائها بأخذ الحيطة والحذر عند تلقي أي مكالمات هاتفية أو رسائل نصية من أرقام غير معروفة. كما توصي الشركة الجميع بعدم الكشف عن أي معلومات شخصية مثل الرمز السري للبطاقات البنكية أو الرقم السري لتطبيقات الخدمات المصرفية على الهاتف النقال، وعدم تحويل أي أموال إلى حساب آخر يقدمه المحتالين وعدم اعتبارهم موثوقين كونهم لديهم بعض المعلومات الشخصية فهم في الأغلب قد حصلوا عليها من مواقع التواصل الاجتماعي أو مصادر أخرى. كما تحث Ooredoo الأفراد على التحقق من صحة المعلومات من مصادر موثوقة وتجنب نشر معلومات غير صحيحة.

المصدر
المسار

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: